كتيب حول انتهاكات حقوق الأشخاص ذوى الإعاقة خلال عدوان الجرف الصامد على قطاع غزة - يوليو-أغسطس 2014

الثلاثاء 17 مارس 2015

الثلاثاء 17 مارس 2015

833 مشاهدة

إن استهداف الأشخاص ذوي الإعاقة ومؤسساتهم خلال الحروب يعتبر مأساة انسانية لا أخلاق فيها ، حيث أن القوانين والأعراف والمواثيق الدولية كفلت لهم الحماية والكرامة والخصوصية .

وقد بات اهتمام الدول والمنظمات والشبكات بقضايا الإعاقة واسعاً وكبيراً خلال العقد الأخير ، بل وباتت تتنافس الدول المتحضرة وتتسابق في دعم الأشخاص ذوي الإعاقة لنيل حقوقهم في كافة مناحي الحياة ، في الجهة الأخرى وفي قطاع غزة بالتحديد وخلال عدوان الجرف الصامد لم تراعي قوات الاحتلال الاسرائيلي الأوضاع الخاصة للأشخاص ذوي الإعاقة ، فقتلت ما يقارب 23 شخصاً ممن لديهم اعاقات ويقدر عدد المهجرين بـ 2204 شخص من ذوي الإعاقة، (حسب المعلومات الأولية في التقرير الذي أصدرته منظمة هانديكاب انترناشيونال) وكذلك اصيب أكثر من 50 شخصاً بإصابات مختلفة (حسب التقرير الذي أصدرته شبكة الأجسام الممثلة لذوي الإعاقة – أكتوبر- نوفمبر 2014).

يأتى هذا الجهد الذى قام به الأشخاص ذوى الإعاقة والمؤسسات الممثلة لهم من خلال شبكة الأجسام الممثلة للأشخاص ذوى الإعاقة  ليضع بين يدي القارئ استعراض لبعض الانتهاكات الاسرائيلية التي قاموا برصدها بحق الأشخاص ذوي الإعاقة خلال فترة العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة (الجرف الصامد) من خلال مبادرة تهدف لتعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ومؤسساتهم في قطاع غزة ومناصرتها على المستوى الوطني والدولي في مواجهة انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي التي حدثت أثناء الحرب الأخيرة على قطاع غزة 

وقد  لوحظ  من خلال المقابلات الشخصية مع الأشخاص ذوي الإعاقة  أن الانتهاك الذى حدث بحقهم خلال فترة العدوان المذكورة سواء بالقتل أو الجرح أو التهجير أو هدم منازلهم هو انتهاك كبير لحقوق الإنسان والإتفاقيات الدولية حيث رصد فريق العمل العديد من الحالات التي ستسرد خلال صفحات هذا الكتيب المتواضع على شكل قصص للأشخاص ذوي الإعاقة .

ويتناول الكتيب بشكل عام معاناة الأشخاص ذوى الإعاقة خلال عمليات التهجير القسري وتدمير مؤسساتهم وكذلك استهداف الاشخاص ذوي الإعاقة أنفسهم بشكل مباشر أو غير مباشر.

كما  يسرد الكتيب بعض القوانين والمواثيق الدولية التي لها علاقة بحماية الأشخاص ذوي الإعاقة خلال فترة الحروب والنزاعات والتي من شأنها الحفاظ على حياة وكرامة وخصوصية الأشخاص ذوي الإعاقة.

ويركز على الارشادات العامة لحماية وشمل الأشخاص ذوي الإعاقات خلال فترة الحروب ، وآليات الهروب ونصائح وإرشادات للتعامل مع الأطفال ذوي الإعاقة خلال فترات الحروب والنزاعات.

نأمل أن تصل معلومات هذا الكتيب إلى مؤسسات حقوق الانسان ومؤسسات الإعاقة المحلية والدولية ولجان التحقيق الخاصة  بحقوق الإنسان الدولية للتحقيق في الانتهاكات ضد المدنيين في قطاع غزة .

 

مرفق الكتيب باللغة العربية 

تنفيذ: شبكة الأجسام الممثلة للأشخاص ذوى الإعاقة 

 

حمل الملف المرفق